امبراطورية العرب

الاخ الكريم انته لم تقوم بالتسجيل في المنتدي بعد عليك الضغط علي التسجيل لكي تستمتع بالاقامة معنا هنا في امبراطورية العرب
امبراطورية العرب

نحن المبتدأ والاخرون هم الخبر


    قوة الإيمان بالله وبالطب البديل تشفي امرأة من جملة أمراض ألمت بها

    شاطر

    امة الله خديجة
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 14
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 17/04/2013
    العمر : 39

    قوة الإيمان بالله وبالطب البديل تشفي امرأة من جملة أمراض ألمت بها

    مُساهمة من طرف امة الله خديجة في الخميس مايو 02, 2013 2:41 pm


    تقــــــــــــــرير
    هي أرملة في عقدها السادس تقطن بمدينة سلا المغربية, أم لثلاثة أبناء ،احدهم متزوج والآخران لازالا يتابعان دراستهما.

    طاقم " قناة الحقيقة " قام بإجراء حوار مع السيدة الضاوية التي دامت معاناتها مع المرض لسنوات ،إلى أن تم الفرج من عند الله سبحانه وتعالى و اهتدت إلى مركز الدكتور محمد الهاشمي.

    قبل ثماني عشرة سنة و بالضبط سنة ألف وتسعمائة وخمسة وتسعين، بدأت السيدة الضاوية تعاني من مشاكل في أحبالها الصوتية, إذ أنها فقدت القدرة على النطق، لم تنتبه إلى الأمر وظنته مجرد برد عادي أصاب لوزتيها ،ومما عزز تكهناتها عودة صوتها كما كان في السابق ، لكن أعراضا أخرى أصبحت تنتابها مثل صعوبة في التنفس تصل إلى حد الاختناق فكثيرا ما كانت تلوذ بالسطح ،عل الهواء يجد منفذا لرئتيها.
    وبعد شهرين من المعاناة قامت بإجراء التحاليل الطبية, والتي أكدت لها أنها مصابة بسرطان الحنجرة, قامت بإجراء العملية التي ترتب عنها فقدان صوتها بالكامل بعد إحداث ثقب في حنجرتها حتى تتمكن من التنفس.
    قصة السيدة الضاوية يحكيها لنا ابنها نوفل البالغ من العمر عشرين سنة

    قبل 7سنوات من هذا العام, كانت أمي امرأة حيوية نشيطة تمارس حياتها اليومية بشكل عادي, تجلس مع صديقاتها كل يوم وتخصص وقتا تمارس فيه الرياضة معنا, كما تساعدنا على مراجعة الدروس. هكذا كانت إلى أن بلغت سن الثالثة عشر ،بدأت الأعراض تظهر عليها لدرجة أنها انغلقت على نفسها ولم تعد تمارس حياتها كما كانت, أصبحت تدمن على النوم, وتلك الحيوية التي كانت تنعم بها تبخرت, حتى إذا ذهبت معها إلى السوق ،و الذي يبعد عن المنزل بعشر دقائق تتكئ علي وتصل متعبة لاهثة إلى البيت لم ألاحظ التعب الذي كانت تعاني منه, إنها أعراض المرض الجديد الذي كنا نجهله.
    في يوم من الأيام ذهبت لوحدها لزيارة والدها في المقبرة لتترحم عليه غير أنها و أثناء العودة وبالقرب من حينا غابت عن وعيها, بحيث قام موظفو الصيدلية القريبة من مسكننا بمساعدتها واخذ عينة من دمها حيث اتبثت التحاليل ارتفاع نسبة السكر إلى خمس غرامات فنصحوها بضرورة اللجوء إلى طبيب مختص.. عادت إلى المنزل وهي تذرف الدموع فشرحت الموقف لنا, كانت هذه هي بداية معاناتنا, ومنذ ذلك الحين وهي تعتمد على إبرة الأنسولين, حتى تأقلمنا مع المرض غير أن الأمر لم يقف عند هذا الحد فحسب،فبعد مرور ثلاث سنوات قررت إعادة إجراء التحاليل فاكتشفت ما لم يكن في الحسبان, صدمة أخرى تنضاف إلى جملة مصائبها هو أنها مصابة بمرض الكبد الوبائي س, صدمت من الخبر ليس خوفا من المرض بل علي وعلى إخوتي، لمن ستتركنا ونحن مازلنا في ربيع العمر, هل ستتركنا للزمن الذي لا يرحم ؟ لمن يا الله.
    جربت الطب الحديث وظلت تتنقل بين مختبرات التحاليل و العيادات الطبية ، دون أن تصل إلى مبتغاها. استغرقت مدة علاجها في المستشفى حوالي أربع سنوات لدرجة أن جسمها لم يعد يقو على تحمل إبر الأنسولين.
    في يوم من الأيام, آتاها الله بالفرج واستجاب إلى دعائها , وهي تتابع قناة الحقيقة, حيث شاهدت حالات شفاء عديدة عانت من نفس المرض فألهمها الله عز وجل اللجوء إلى أعشاب الدكتور محمد الهاشمي الذي فتح مراكزه في جميع أنحاء المغرب, فقصدت اقرب مركز إليها, المتواجد بمدينة سلا المغربية " شارع عين مديونة حي بطانة رقم 58 قرب ثانوية بلاطو ومقهى ماجستيك " وكان نعم المقصود, حيث استقبلتها موظفات الدكتور الهاشمي أحسن استقبال, طلبت الجرعة الأولى على حسب نوعية مرضها, والتي تتكون من العسل وماء الرقية وقنينتين من الزيت, وأعشاب خاصة بالسكري وبعض الأعشاب الخاصة بالوباء الكبدي س، مرفوقة بقرص مدمج للقرآن الكريم, في كل وجبة للدواء تستمع للرقية الشرعية وهي تتناول الدواء ثم تسترخي. لم تشعر بالتحسن في أول جرعة لكن اليأس لم يتسلل إليها, فقاومت المرض لان التحدي يولد العزيمة, طلبت الجرعة الثانية وبدأ يظهر عليها التحسن وجرعة بعد جرعة إلى الجرعة الخامسة تماثلت للشفاء تماما بعد أن غرقت أمانيها في غياهب المحيطات لتعود إلى الحياة بروح جديدة أعادتها إلى حيويتها ومزاولة نشاطها.

    شفيت السيدة الضاوية من أمراضها المختلفة : السكري و الالتهاب الكبدي وحتى وجع المفاصل بفضل الله و الجرعات الشافية فحمدا لله الذي الذي استجاب لدعائها ووضع الدكتور الهاشمي في طريقها وفي طريق جميع المرضى الذين تماثلوا للشفاء التام.

    نسأل الله الشفاء والعافية لجم
    يع المرضى

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 16, 2018 6:22 am